منتديات ابو قصي الشافعي التعليمية

اهلا و سهلا بكم في منتديات ابو قصي التعليمية و نتمنى ان نحوز على رضاكم ويسعدنا تسجيلكم في المنتدى لتشاركنا الافكار و المقترحات
وإذا كان ابنكم يدرس عندنا فبادر بالتسجيل لتتمكن من متابعته عبر النت
و معرفة كل جديد من البرامج و اوراق العمل
منتديات ابو قصي الشافعي التعليمية

المواضيع الأخيرة

» ختام................................
الخميس 22 مايو 2014, 08:28 من طرف ابو قصي

» اللام القمرية و الشمسية
الأربعاء 20 فبراير 2013, 01:12 من طرف ابو قصي

» عبد الرحمن العياصرة فاز بالكأس
الثلاثاء 05 فبراير 2013, 21:00 من طرف ابو قصي

» الثلاثاء 17/ 3/ 1434
الثلاثاء 29 يناير 2013, 22:41 من طرف ابو قصي

» الاثنين 16/3/1434
الإثنين 28 يناير 2013, 18:59 من طرف ابو قصي

» مراجعة للفصل الآول
الإثنين 14 يناير 2013, 05:04 من طرف ابو قصي

» فلاش تعليم الحروف والأرقام مميز
الإثنين 31 ديسمبر 2012, 02:21 من طرف ابو قصي

» توجيهات عامة
الأحد 30 ديسمبر 2012, 10:19 من طرف ابو قصي

» تعليم السكون والمد(مهم)
الأربعاء 26 ديسمبر 2012, 00:38 من طرف ابو قصي

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    هندسة القصيــــــــــدة

    شاطر
    avatar
    ابو قصي
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 671
    تاريخ التسجيل : 24/06/2010
    العمر : 40

    هندسة القصيــــــــــدة

    مُساهمة من طرف ابو قصي في الأربعاء 06 أكتوبر 2010, 23:11


    بسم الله الرحمان الرحيم ...



    بعد أفول آخر نجوم العصر العباسي سنة 656هـ على يد التتار بدأت مرحلة جديدة في تاريخ الأدب العربي تعارف المؤرخون على تسميتها بـ ((عصر الانحطاط)) ؛ عصر الانحطاط (و إن كان الكتاب يفضحه عنوانه) شهد حتى آخر أيامه ((نهاية الدولة العثمانية)) عتمة قاتمة و ظلاما دامسا كادت تنطفئ فيه مصابيح الفكر و الأدب تماما حيث أصيب العمود الفقري الأدبي بما يشبه الانكسار و ظهرت أعراض الترهل و الهون واضحة عليه حتى كادت تتلاشى جميع بوادر الإبداع…
    لكن نقولها كلمة حق إنصافا للكلمة الحقيقية و للإبداع الفريد..لم تستطع كل جحافل الظلام تلك من إخفاء بعض القبسات المنيرة و الإضاءات الساطعة..هنا و هناك..و من زمن إلى زمن…هذا البودار الإبداعية تمثلت في أسماء معروفة مشهورة في تاريخنا الأدبي العريق..و لازالت أعمال هؤلاء الكبار مزادا لا ينضب لكل طالب علم أظمأه توقه الأدبي للعب من تلك الدرر الخالدة…

    ما أحاول تسليط الضوء عليه من تلك المرحلة الموحشة.هو ما تميز به روادها من مهارات و حيل عجيبة و غرائب طريفة و فقرات استحدثوها في عمود القصيدة الفقري..تمثلت في إغرابات ظريفة ممتعة أضافت أبعادا جديدة للعمل الأدبي..أبعادا لم يرسمها الأوائل..

    هذه الحيل ((سنفرد حديثا عنها و أمثلة)) كانت مثار جدل بين النقاد و المتأدبين حيث اختلفوا في تصنيفها؛ ففريق رآها ظاهرة صحية لشعراء مبدعين يلفتون النظر لإنتاجهم ببراعة قل نظيرها..بخيالاتهم و تهويماتهم و ما يضيفونه لأعمالهم من زينة بديعية أخاذة.

    في حين رآها الرأي الآخر مؤشر ضعف الفكر و وثيقة تراجع له و ما ظهورها في تلك الحقاب التعيسة إلا دليلا على ذلك..
    و من وجهة نظري..أرى رجاحة الرأي الآخر,,فنحن إن اتفقنا على تسمية ذلك المجهود بالــ (إبداع) ..فلا يعني ذلك أننا نصنفه إبداعا (أدبيا) يخدم القصيدة..تخيل عزيزي القارئ ملصقا إعلانيا ينصحك بشراء ثوب فريد..حاكه بائعه باستخدام يد واحدة فقط..ستصفق له..و لكنك لن تشتري الثوب..((ما لم يعجبك))…
    هي كذلك القصيدة..سنتعجب من شاعر يكتب قصيدة تقرأ من الجهتين..أو قصيدة تخلو حروف كلماتها من النقط..قد نبتهج..و قد نبتسم..و قد نصفق..
    و لكننا لن نحفظ القصيدة و لن نحبها ما لم نحس بها..و نتلمس فيها تعبيرا صادقا عن شعور كاتبها و أحاسيس قارئها.
    لذا…أرى هذا التكلف مجانبة في إصابة الهدف الحقيقي للعمل الأدبي بشكل عام..و لكنه على أية حال..يستحق الاطلاع و التقدير..
    فإلى ما عنيت بــ((هندسة القصيدة))…

    1)قراءة القصيدة بعدة أوجه:_
    ________________
    قد تقرأ أفقيا ((من اليمين لليسار و بالعكس)) و قد تقرأ عمودا ((من أعلى إلى أسفل))
    نموذج: قال الشاعر الأرجاني
    مودته تدوم لكل هول,,
    و هل كل مودته تدوم
    (اقرأ البيت بالعكس,,من اليسار إلى اليمين)..
    أبدع الأرجاني في هذا البيت..فأجبرنا على حفظه..و على الإعجاب بغرابة نظمه!

    لكن..لنقرأ محاكاة الحريري صاحب المقامات لهذه الهواية:
    أس أرملا إذا عرا --- و ارع إذا المرء أسا
    أسند آخا نباهة --- ابن إخاء دنسا
    اسل جناب غاشم --- مشاغب إن جلسا
    أسر إذا هب مرا --- و ارم به إذا رسا
    مع تقديري للحريري…إن رأيت في هذه الأبيات إبداعا عسيرا في رص الحروف بهذا الترتيب الثنائي..فلن يعميني ذلك عن صوره العادية..و عن ألفاظه الوحشية المهجورة..التي شعرت معها بأني أقرا نصا فارسيا..لا عربيا!!
    ما موقع هذه الأبيات من الإعراب كـ((عمل أدبي))؟..
    بصراحة لا أدري..و لكنها لم تعجبني…
    إنها ثوب قبيح..و لكنه حيك بيد واحدة!!



    2)قصائد..في قصيدة:_
    ____________
    بعد هذه النماذج التقليدية المكررة أعرض لكم صنفا آخر..لثياب لم تحك بيد واحدة و لا بإصبع واحد..بل وصل مبدعوها حدا مذهلا حاكوا فيه ثيابهم..برموش أعينهم!!!!

    نموذج:.
    قال إسماعيل بن أبي بكر المقري أحد علماء و شعراء القرن الثامن الهجري..قال مادحا في قصيدة محكمة جميلة أجاد فيها:

    طلبوا الذي نالوا فما منعوا & رفعت فما خطت لهم رتب
    وهبوا و ما تمت لهم خلق & سلموا فما أودى بهم عطب
    جلبوا الذي نرضى فما كسدوا & شيم لهم حمدت فما كسبوا
    غضبوا فما ساءت لهم قيم & ستروا فما هتكت لهم حجب
    ذهبوا و ما يمضي لهم أثر & رحموا فما حلت بهم نوب
    حسب لهم يزكوا فما سقطوا & كلم لهم صدقت فما كذبوا
    عصب بهم نصرت فما خذلوا & شرفوا فما يدنو لهم حسب

    ..إلى هنا..لم يأت المقري بجديد..
    ((حاول قراءة الأبيات بالعكس))…اعكس الكلمات…و ليس الحروف..

    هكذا..
    رتب لهم خطت فما رفعت & منعوا فما نالوا الذي طلبوا
    عطب بهم أودى فما سلموا & خلق لهم تمت و ما وهبوا
    كسبوا فما حمدت لهم شيم & كسدوا فما نرضى الذي طلبوا
    نوب بهم حلت فما رحموا & أثر لهم يمضي و ما ذهبوا
    كذبوا فما صدقت لهم كلم & سقطوا فما يزكوا لهم حسب
    حسب لهم يدنوا فما شرفوا & خذلوا فما نصرت بهم عصب

    فعلا عمل جبار..لم يكتف بتضمين قصيدتين قصيدة واحدة..بل جعلها مضادة لها في المقصد..
    من مدح متقن..إلى هجاء لاذع
    فتأمل أي قدرة فنية لدى هذا المبدع و أي تمكن من علوم الشعر و و أوزانه و عروضه و أي تفرد ناله الشاعر..بحياكة ثوبه..برموش عينيه!!
    فلنحاول أعزائي..تفصيل هذا العمل..و تحديد مراحل بنائه..حتى يسهل لنا فهمه و محاكاته..

    البيت يقرأ من الجهتين..و الوزن مستقيم…((حاول كتابة بيت واحد بهذه الطريقة)) نلاحظ أن الشاعراستخدم الشاعر بحرا ييسر له هذا المقصد))
    القافية تبقى واحدة..(حيث اضطر أن يبدأ كل بيت بكلمة توافق قافية البيت)
    قد تهون هاتان الخطوتان على البعض..
    أما أن يجعلها مضادة لها في المعنى,,فضلا أن يجعل لها معنى أصلا…فهذي والله طامة!..أعجز عن تفسيرها

    و في الحقيقة أن ليس بمستغرب على الشيخ إسماعيل المقري هذه النماذج العجيبة التي فاق بها نفسه..قبل أن يفوق أقرانه..فالتاريخ يشهد له بأعمال أتى فيها بالعجب العجاب لا بأس في الاستمتاع بالمزيد منها..

    فهذه قصيدة أخرى..لم يضمنها قصيدة إضافية..و لا قصيدتين..بل ثلاث قصائد تامة!!
    فكانت الحصيلة,,أربع قصائد..في قصيدة

    ((سأكتفي بإيراد جزء منها يوضح المقصد))
    قصيدة # 1:

    ملك سما,,ذو كمال زانه كرم
    أغنى الورى,,من كريم الطبع و الشيم
    به الغنا,,ورده تصفوا مشاربه
    فتى العلا,,في يديه وابل الديم
    له نما,,طال من في فرعه شهم
    كما ترى,,فاق كل العرب و العجم
    حلو الجنا,,قد توالت لي مواهبه
    لما علا,,و هو في العلياء كالعلم
    ..إلخ …

    قصيدة # 2..(بأخذ الجزعات الأولى من كل بيت نجد قصدية من قافيتين):
    ملك سما & به الغنى
    له نما & حلو الجنا
    يروي الظما & يعطي المنا
    إلخ…

    قصيدة # 3 (الجزعات الأولى من الأعجاز و الصدور تكون قصيدة من أربع قوافي):
    ملك سما & أغنى الورى
    به الغنى & فتى العلا
    له نما & كما ترى
    حلو الجنا & لما علا
    إلخ…
    قصدية # 4 (بأخذ الجزعة الثانية من الصدر و أخذ العجز):
    ذو كمال زانه كرم أغنى الورى من كريم الطبع والشيم
    ورده تصفو مشاربه فتى العلا في يديه وابل الديم

    إلى آخر القصيدة التي جل ما نستطيع أمامها..الانبهار.. الانبهار أمام هذا السحر!!






    3)الإعجام : و هو إخلاء كلمات القصيدة من النقط..أو تنقيطها كلها..
    ______
    كقول الشاعر:
    أعد لحسادك حد السلاح & و أورد الآمل ورد السماح
    و من النوع الثاني:
    مخلف متلف أغر فريد & نابه فاضل ذكي أنوف

    و للحريري مقامة مدهشة حقا.. تنتمي لهذا النوع..لا نقول حاكها برموش عينيه..و لكن..بأصابع أقدامه!!
    منها:_
    (الكرم ثبت الله جيش سعودك يزين, و اللؤم غض الدهر جفن حسودك يشين))
    كلمة تخلو جميع حروفها من النقط..تعقبها كلمة نقّط جميع حروفها..تخيل مقامةً (قصة قصيرة) كاملة على هذا المنوال…






    4)لزوم ما لا يلزم:_
    __________
    و يسمى بالإعنات,,و الالتزام,,و التضييق..
    و فيه يلتزم الشاعر بشروط لا تلزمه أصلا..
    مثل بداية كل أبيات القصيدة بحرف معين تنتهي أبيات القصيدة به..
    كقول صفي الدين الحلي:
    ر-رب النوال و محمود الخصال & و مقدام النزال و أمن الخائف الحذر
    ر-راعي الأنام بعين غير راقدة & قد وكلت في أمور الملك بالسهر
    ر-راض مع السخط يبدي عزم منتقم & للمذنبين و يعفو عفو مقتدر
    إلى آخر القصيدة التي تربو أبياتها على الخمسة و العشرين…
    و في هذا الباب أصناف كثيرة تدخل فيه..
    منها قصائد يرتب فيها الشاعر قصيدته على حروف الهجاء ببدء البيت الأول بحرف الألف حتى يصل للبيت الثامن و العشرين فيبتدئه بالياء…و غير ذلك من الحيل…






    5)التعرية: تعرية كلمات القصيدة أو الخطبة من أحد حروف الهجاء ؛ إظهارا للبراعة تارة..و تجنبا للإحراج تارة..كأن يكون الخطيب مصابا بلثغة في لسانه يستعصي عليه معها نطق حرف معين أو أكثر..فتسعفه مهارته في سرد خطبة تخلو من هذا الحرف..مثالا على ذلك خطب واصل بن عطاء الخالية من حرف الراء..
    أو بعض القصائد التي نظمت من باب الإغراب و الخيال..كقصائد الصاحب بن عباد السبع و العشرين..
    التي عرى كل منها..من حرف من الحروف..ما عدى حرف الواو الذي استعصى عليه..







    6 )الإشارات الحسية:_
    ابن مطروح..شاعر يقال له ابن مطروح..عاصر الملك الصالح نجم الدين أيوب و الذي كان معروفا عنه أنه لا ينظر إلى مادحه و هو يلقي الشعر,,فقرر ابن مطروح كسر هذه القاعدة و إجبار الملك على مطالعته أثناء إلقائه..
    فقال..
    تعشقت ظبيا وجهه مشرق (كذا) & إذا ماس خلت الغصن من قده (كذا)
    له مقلة كحلاء نجلاء إن رنت & رمت أسهما في قلب عاشقه (كذا)
    إلخ…
    فتخيله في البيت الأول يشير إلى النافذة مصوبا نظره نحو شعاع الشمس…و في الشطر الثاني و هو يدني طرف سبابته من رأس إبهامه ليبين نحول قدّ ظبيه…
    لا شك أنها أفكار جميلة…و لكن؟!…






    7 )التشجير:_
    ______
    نموذج:

    غ-غارت بدور التم نم كاعب
    هـ-هام بها المفتون بين الأنام


    ر-رنت بطرف فاتر ناعس
    ي-يرشق من ألحاظه بالسهام


    ب-بديعة الشكل و لكنها
    ب-بعيدة الوصل على المستهام


    ي-يود لو زار حماها على
    ر-رغم العدا مختفيا في الظلام


    هـ-هذا و رؤياه إلى وجهها
    غ-غاية ما يحظى به و السلام

    فبملاحظة أوائل الحروف التي ابتدأ بها الأشطار الأولى من الأبيات..((من فوق إلى تحت))
    و ملاحظة الأحرف التي ابتدأ بها الأشطار الثانية ((بترتيبها من أسفل إلى أعلى))
    يتضح اسم محبوبته التي نظم فيها أبياته…(غربية)…
    هذا هو التشجير…

    بقي صنف أخير أحببت إتحافكم به و هو تضمين سور القرآن الكريم قصيدةً يأتي فيها بالسور مرتبة على الأبيات:
    في كل (فاتحة) للقول معتبرة
    حق الثناء على المبعوث بـ (البقرة)
    في (آل عمران) قدما شاع مبعثه
    رجالهم و (النساء) استوضحوا خبره
    قد من للناس من نعماه (مائدة)
    عمت فليست على (الأنعام) مقتصرة
    (أعراف) رحماه ما حل الرجاء بها
    إلا و (أنفال) ذاك الجود مبتدرة
    و يستمر حتى يصل لأواخر سور الكتاب..
    (و الكافرون) (إذا جاء) الورى طردوا
    عن حوضه فلقد (تبت يدا) الكفرة
    (إخلاص) أمداحه شغلي فكم (فلق)
    للصبح أسمعت فيه (الناس) مفتخرة…

    قصيدة ممتعة نادرة,,,
    كثوب حيك بيد واحدة..فهل تشتريه..أم تكتفي بالفرجة و الإشارة؟؟
    avatar
    ابو زياد
    عميد المنتدى
    عميد المنتدى

    عدد المساهمات : 163
    تاريخ التسجيل : 27/09/2010
    العمر : 37

    رد: هندسة القصيــــــــــدة

    مُساهمة من طرف ابو زياد في الخميس 07 أكتوبر 2010, 22:03

    طرح جميل الــ1000ــف شكر ؛؛؛

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 19 ديسمبر 2017, 02:25