منتديات ابو قصي الشافعي التعليمية

اهلا و سهلا بكم في منتديات ابو قصي التعليمية و نتمنى ان نحوز على رضاكم ويسعدنا تسجيلكم في المنتدى لتشاركنا الافكار و المقترحات
وإذا كان ابنكم يدرس عندنا فبادر بالتسجيل لتتمكن من متابعته عبر النت
و معرفة كل جديد من البرامج و اوراق العمل
منتديات ابو قصي الشافعي التعليمية

المواضيع الأخيرة

» ختام................................
الخميس 22 مايو 2014, 08:28 من طرف ابو قصي

» اللام القمرية و الشمسية
الأربعاء 20 فبراير 2013, 01:12 من طرف ابو قصي

» عبد الرحمن العياصرة فاز بالكأس
الثلاثاء 05 فبراير 2013, 21:00 من طرف ابو قصي

» الثلاثاء 17/ 3/ 1434
الثلاثاء 29 يناير 2013, 22:41 من طرف ابو قصي

» الاثنين 16/3/1434
الإثنين 28 يناير 2013, 18:59 من طرف ابو قصي

» مراجعة للفصل الآول
الإثنين 14 يناير 2013, 05:04 من طرف ابو قصي

» فلاش تعليم الحروف والأرقام مميز
الإثنين 31 ديسمبر 2012, 02:21 من طرف ابو قصي

» توجيهات عامة
الأحد 30 ديسمبر 2012, 10:19 من طرف ابو قصي

» تعليم السكون والمد(مهم)
الأربعاء 26 ديسمبر 2012, 00:38 من طرف ابو قصي

التبادل الاعلاني

احداث منتدى مجاني

    عجائب الفراسة عند الإمام الشافعي

    شاطر
    avatar
    ابو قصي
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 671
    تاريخ التسجيل : 24/06/2010
    العمر : 40

    عجائب الفراسة عند الإمام الشافعي

    مُساهمة من طرف ابو قصي في السبت 06 نوفمبر 2010, 19:11


    جاء ثلاثة رجال يقال لهم الربيع والمزني والبويطي للإمام الشافعي فنظر إليهم رحمهم الله تعالى جميعا وقال للربيع : أنت تموت في الحديث ، وقال عن المزني : هذا لو ناظره الشيطان قطعه وجدله ، وقال للبويطي : أنت تموت في الحديد ...!!
    ويقول الربيع أحد الثلاثة : فدخلت على البويطي أيام المحنة ، فرأيته مقيدا مغلولا ..

    .. وقد كان للإمام الشافعي قدرا عظيما عند أهل عصره حتى عند أنداده من أهل العلم ، حتى أنّ الإمام أحمد بن حنبل كان يقول : ستة أدعو لهم سحرا ، أحدهم الشافعي ... ، هذا الإمام العظيم جاء في ترجمته عن ( تاريخ بغداد ) : أن أمه لما حملت به رأت كأن كوكب المشتري خرج من فرجها حتى أنقضّ بمصر ثم وقع في كل بلد منه شظية ، فتأول أصحاب الرؤيا أنه يخرج منها عالم يخص علمه أهل مصر .. ثم يتفرق في سائر البلدان ..

    وقد كان الإمام الشافعي حجة عظيمة في كل علم ، لا يكاد يمر عليك علم من العلوم إلاّ وتجد له باعا فيه ، ومن العلوم التي درسها وأجاد فيها كعادته علوم الفراسة ومنها علم النجوم .. وقد نقل الإمام الذهبي في كتابه ( سير أعلام النبلاء ) عن الشافعي رحمهما الله تعالى أنه قال :
    - خرجت إلى اليمن في طلب كتب الفراسة حتى كتبتها وجمعتها ..

    - وهذا إبو نعيم في كتابه ( حلية الأولياء ) ينقل عن الشافعي أنه لما أنتهى من تعلم الفراسة في اليمن مرّ على رجل في الطريق إستضافه في بيته وأكرمه كرما شديدا ... لكن الشافعي رحمه الله تعالى كان قد تفرّس في طبائع الرجل وعلم منها أنه ذو طبع خبيث ولئيم ... فجعل يتقلب رحمه الله في فراشه طوال الليل وهو يقول : ماأصنع بهذه الكتب لو خابت فراستي في الرجل ..؟؟

    لكنه لما أصبح وعزم على الرحيل قال الشافعي للرجل من باب رد الجميل : إذا قدمت مكة ومررت بذي طوى فاسأل عن الشافعي .. ، فقال له الرجل وقد بانت حقيقته : وهل أنا مولى لأبيك ..؟؟ ، وقدم له فاتورة إستضافته : الطعام بدرهمين ، وعطر بثلاثة دراهم ، وعلفا لدابتك بدرهمين ... وهكذا ..!! وختم كلامه بشتم الشافعي رحمه الله تعالى ..
    فقال الشافعي لغلامه أعطه مايريد ، وفرح رحمه الله تعالى بكتب الفراسة التي جمعها وعرف أنه لم تخب فراسته ..

    - وكان من أقواله المأثورة رحمه الله تعالى في علم فراسة الأبدان : إحذر الأعور والأحول والأعرج والأحدب والأشقر والكوسج ، وكل من به عاهة ( خاصة من ولد بها ) في بدنه ..
    - وقد جاءه رجل مرة ليسأله عن مسألة شرعية ، فقال له الشافعي رحمه الله : أنت نسّاج ..؟؟ ، فأجابه الرجل نعم وعندي أجراء ...

    - وجاءه مرة رجل يسأله مسألة فقال له الشافعي : من أهل صنعاء أنت ..؟؟ فقال : نعم .. قال الشافعي : فلعلك حداد ..؟؟ ، قال : نعم ..!!

    - وروى أحد تلامذة الشافعي أنه إشترى له طيبا بدينار ، فسأله الشافعي : ممن إشتريت ..؟؟ ، فقال : من الرجل العطار الأشقر الأزرق .. فقال الشافعي : أشقر وأزرق ..؟؟ ، إذهب ورد العطر ، ماجاءني خير قط من أشقر ...!!

    وقد تعلّم رحمه الله تعالى في وقت مبكر من حياته علم النجوم والحساب بها لمعرفة ما تخبأه الأقدار ....!!! ، وقد أجاده كعادته في كل علم يتناوله ... لكنه تاب منه وتركه بعد قصة لطيفة نقلها لنا الإمام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء فقال :
    - جلس الشافعي يوما وامرأته تطلق ( في حالة طلق وولادة ) ، فحسب ( يعني بالنجوم ) فقال : تلد جارية عوراء ، على فرجها خال أسود ، وتموت إلى يوم كذا وكذا .. .. فولدت زوجته كما قال ، فجعل على نفسه أن لا ينظر فيه أبدا ودفن تلك الكتب .. !!

    - وقد روي عن الإمام الشافعي أنه قال : ليس من قوم لا يخرجون نساءهم إلى رجال غيرهم ( يقصد بذلك زواج الأقارب ) إلاّ جاء أولادهم حمقى ..

    - وقد جاء في ترجمته رحمه الله تعالى أنه كان يجلس هو و( خليله ) محمد بن الحسن يتفرسان في الناس ..!! ، فمر رجل عليهما فقال محمد بن الحسن للشافعي : أحرز ، فقال الشافعي : قد رابني أمره ، إما أن يكون نجارا أو خياطا . قال الحميدي ( راوي القصة ) فقمت إليه فقلت ما حرفة الرجل .؟؟ فقال كنت نجارا وأنا اليوم خياط ..!!

    ورغم أنه رحمه الله تعالى قد نهى تلميذه الربيع عن الإشتغال بالنجوم كونها تجر إلى التعطيل ، إلاّ أننا نقرأ فيما رواه أبو نعيم في الحلية أن الإمام الشافعي رحمه الله تعالى كان يقول : شيئان أغفلهما الناس النظر في الطب ، والعناية بالنجوم .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 19 ديسمبر 2017, 02:25